أخبار الساعة

قصبة تادلة.. تأجيل جلسة محاكمة ''الوحش'' الذي أصبح قضية رأي عام لهذا السبب

هبة زووم ـ تادلة
قررت المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة، اليوم الاثنين 17 فبراير 2020، تأجيل جلسة محاكمة الشاب الملقب بـ"الوحش" إلى جلسة يوم الخميس 20 فبراير الجاري بطلب من هيئة دفاع الضحايا من أجل الاطلاع على الملف.

وكان أمن قصبة تادلة قد تمكن من إنهاء سطوة شاب  يلقب بـ"الوحش" أو "big" باعتقاله وإحالته على أنظار النيابة العامة المختصة، التي قررت متابعته في حالة اعتقال بتهم ثقيلة من بينها التغرير بقاصرين واعتراض السبيل واستعمال العنف.

وأكد شهود عيان لموقع "هبة زووم" أن أم المتهم أصبحت تمارس ضغطا نفسيا ولفظيا على الضحايا من أجل إجبارهم على التنازل لابنها، حيث قامت اليوم بتهديد بعض الضحايا بأنها ستقوم بتقديم شكاية تتهمهم فيها بالتحرش بها والتشهير، وبأنه في حالة لم يقوموا بالتنازل لفائدة ابنها بأنه سيقوم بالانتقام منهم عند خروجه من السجن.

وطالب بعض الضحايا في حديثهم مع موقع "هبة زووم" بضرورة توفير الحماية لهم داخل وخارج أسوار المحكمة، ووضع حد لها طيلة مدة محاكمة ابنها، متسائلين عن الجرأة التي تتمتع بها هذه السيدة، حيث لم تعير أي احترام بحرمة المحكمة بقيامها بأفعال وأقوال يندى لها الجبيل اتجاه الضحايا في محاولة منها لاستفزازهم وتوريطهم في ملفات جانبية.

وتعود تفاصيل هذه القضية عندما تقدم مجموعة من ساكنة مدينة قصبة تادلة بعريضة وقعها أزيد من 70 شخصا إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بقصبة تادلة دعوا فيها إلى ضرورة وضع حد لـعربدة هذا الشخص الملقب بـ"الوحش".

وكان الموقعون على هذه العريضة، قد أكدوا أن "الوحش" أصبح يستغل وثائق تثبت أنه "مختل عقلي" كرخصة لاقتراف مجموعة من الجرائم الخطيرة في حق ساكنة المدينة، حيث أضافوا (الموقعون على العريضة) على أن مجموعة من الأشخاص الذين تعرضوا للاعتداء على يد "الوحش" لا يستطعون التقدم بشكاية ضده مخافة الانتقام منهم، كونهم أصبحوا على يقين أنه حتى وإن اعتقل فسيتم اطلاق سراحه في أيام قليلة فيصبحوا مستهدفين من طرفه.

وزاد الموقعون على العريضة أنهم أصبحوا يعيشون حالة من الرعب خوفا على سلامة ذويهم، حيث أصبح "الوحش" يعترض سبيل المارة خصوصا القاصرات والتلميذات والنساء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية