وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمي لأزيلال (صور)

أزيلال - محمد الذهبي
نظم مجموعة من السكان تحث إشراف  وتأطير الهيئة المغربية لحقوق الإنسان فرع أزيلال وقفة احتجاجية، مساء اليوم الاثنين 09  يوليوز الجاري، للمطالبة بتحسين الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى الإقليمي بازيلال التي لا تستجيب لتطلعات وانتظارات الساكنة.

وأكدت الساكنة في احتجاجها أن مستشفى أزيلال أصبح بمثابة محطة عبور في اتجاه بني ملال أو مراكش ولو تعلق الأمر بحالات بسيطة لضعف التجهيزات الطبية وكذا الأطباء خصوصا في بعض التخصصات الضرورية كقسم التوليد والمستعجلات مما تسبب في وفاة العديد من النساء الحوامل، ولا يزال  سكان الإقليم يتذكرون بتدمر ومرارة حالات لوفيات امهات حوامل في ظروف مأساوية.


كما ندد المحتجون وطالبو بضرورة التحاق وتعويض كل من  المندوب الإقليمي للقطاع ومدير المستشفى اللذين لم يتم تعويضهما بعد انتقالهما الى مدن أخرى، إلى جانب ضرورة الاهتمام وتحسين طريقة الإستقبال والتعامل مع المرتفقين والتي أصبحت حديث الشارع بازيلال نضرا للعديد من حالات التعنيف اللفظي واللغوي التي طالت مجموعة من المرتفقين ووصلت بعضها لحد الإعتقال وفتح محاضر لدى الشرطة.

وفي شهادات لمجموعة من المواطنين الذين استنكروا من خلالها بالوضع الصحي المتردي للمستشفى الإقليمي وطالبوا المسؤولين الاقليميين وكذا الوزارة الوصية للتدخل العاجل لتصحيح الوضع، وذلك لاعتبار الصحة حق من الحقوق المنصوص عليها في دستور المملكة المغربية التي صادقت على جميع الاتفاقيات والمواثيق الدولية المتعلقة بحفظ وضمان حق التطبيب والصحة لجميع المواطنين.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية