ملف التعاونية الثلثاوية بتادلة يدخل النفق المسدود… الباشا يتهرب ويرمي بالملف لوالي الجهة والسلاليون يصعدون

هبة زووم - أبو العلا - تادلة
يبدو أن ملف الجماعة السلالية لأيت الثلث قد لا يجد حلا في القريب من الأيام، حيث أصبح  كل مسؤول طرق سلاليو أيت الثلث بابه يرمي بكرة اللهب هذه في ملعب المسؤول الأعلى منه وهكذا.


ومعلوم أن ذوي الحقوق بالجماعة السلالية أيت الثلث والمنخرطين بالتعاونية الثلثاوية للسكن، كانوا قد نظموا، يوم الخميس 4 يناير 2018، مسيرة على الأقدام انطلاقا من مقر التعاونية مرورا بمقر البلدية وانتهاء بمقر باشوية قصبة تادلة، هذا الأخير الذي تسلم منهم عريضة احتجاجية من أجل الرد على مطالب المحتجين.

ويوم أمس الخميس 18 يناير 2018، حج ذوي الحقوق بالجماعة السلالية أيت الثلث والمنخرطين بالتعاونية الثلثاوية للسكن إلى مقر باشوية بقصبة تادلة من أجل معرفة مآل العريضة التي تم تقديمها سلفا حول الملف المطلبي لذوي الحقوق.

وبعد طول انتظار خرج السيد الباشا ليقول للمحتجين على أن السلطة ليس من حقها التدخل لإيقاف أي شخص، وأن العريضة المقدمة فقد قام برفعها لوالي جهة بني ملال - خنيفرة من أجل البث فيها، وهو الجواب الذي صدم المحتجين.


وأضاف الباشا، بخصوص موضوع إجراء خبرة محسباتية للتعاونية الثلثاوية للسكن، فعلى المحتجين تقديم طلب إجراء خبرة لرئيس المحكمة، الذي سيعين خبير محلف لهذا الغرض.


وزاد الباشا بخصوص نقطة الوثائق، على أن تسليم هذه الوثائق ليست من مسؤوليته، بل على ذوي الحقوق التوجه لقائد أيت الربع، فهو المخول له قانونا بتسليم هكذا وثائق أو مراسلة المكتب الجهوي للتعاون.


وفجر المحتجون أمام الباشا فضيحة من العيار الثقيل، حيث تساءلوا، كيف سمحت السلطات للمقاول بأن يشتغل منذ مدة طويلة، مع العلم أن رخصته لم تصدر إلا مؤخرا في 16 يناير 2018، مع العلم أن القانون 1-17 من قانون تنظيم الاوراش يدين كل من ساهم أو سهل عملية التجزيء السري.


فكان جواب الباشا صادما، وهو المسؤول عن كل صغيرة وكبيرة بالمدينة، حيث أكد أنه توصل بهذه الأخبار وأن العمالة هي المسؤولة عن الترخيص، مشيرا لوزارة الداخلية.



وشدد ذوي الحقوق بجماعة أيت الثلث لموقع "هبة زووم" أن الحوار كان فارغا، حيث لم تكن فيه أية فعالية أو تجاوب في المستوى المطلوب.


وأكد ذوي الحقوق لموقع "هبة زووم" أن أجوبة الباشا لم تترك لنا سوى الذهاب في خطوات تصعيديةفقررنا أن تكون خطوات تصعيدية، وذلك عبر تنظيم مسيرة على الأقدام إلى الولاية، مؤازرين بمجموعة من الجمعيات الحقوقية الموجودة على الصعيد الجهوي.


وأضاف ذوي الحقوق لـ"هبة زووم" على أنه تقرر اليوم الجمعة تقديم استفسار لرئيس الجماعة بقصبة تادلة بخصوص عدم اتخاذ الخطوات القانونية تجاه المقاول، وذلك عبر زجر مخالفاته العديدة وحجز معداته.



وقالت مصادر موثوقة لموقع "هبة زووم" على أن ملف التعاونية الثلثاوية للسكن من الملفات التي تداخل فيها السياسي بالاجتماعي، وأن مجموعة من الأسماء النافذة بمدينة قصبة تادلة متورطة فيه، لذلك تجد مثل هكذا أجوبة وكل واحد يحاول أن يدفع بهذا المشكل عنه ورميه في أي اتجاه.


وأضافت على أن الكشف عن أسرار التعاونية الثلثاوية للسكن لن يكون سهلا، حيث أن رئيس التعاونية ليس إلا واجهة لهذه البقرة الحلوب التي استفاد من منتوجاتها مجموعة من النافذين، لذلك فإن أي تحقيق سيجر هذه الأسماء للمحاسبة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية