تقرير ورشة اليوم  الوطني للسلامة الطرقية بمكتبة الجراوي
 

تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية لسنة 2016 ،  وبتنسيق مع مفوضية الشرطة بقصبة تادلة ، وتحت شعار "  لنغير سلوكنا ، لا للحوادث ، نعم للحياة "  ، نظمت مكتبة أبي العباس أحمد الجراوي / قصبة تادلة يوم 21 فبراير 2016 ابتداء من الساعة الثالثة زوالا بالفضاء القرائي للمكتبة ، ورشة متنوعة في السلامة الطرقية والسير والجولان بتأطير ومشاركة كل من السيد بدر تامر ضابط أمن بمفوضية الشرطة بقصبة تادلة ،  وأيضا الشرطي عبد الله أمزيان، والشرطية السيدة بوشرى أمين .

إن الغاية من تنظيم هذا اللقاء ، هو نشر ثقافة طرقية سليمة  في نفوس التلاميذ المتمدرسين ، بالإضافة إلى الحد من أخطار الاستعمال السيئ للطريق، والذي يسبب نزيفا كبيرا في حوادث السير، ويخلف ضحايا من القتلى والجرحى ( الراجلون ، أصحاب الدراجات .
.
) .

افتتحت الورشة التحسيسية من طرف السيد : أحمد بونو ، مدير مكتبة أبي العباس الجراوي / قصبة تادلة  بالترحيب بالحضور والمؤسسات التعليمية  المشاركة ( مدرسة ابي القاسم الشرقي، مدرسة البنات المركزية ، مؤسسة عمر بن الخطاب ، مؤسسة بيت المنهل ) وتقريب الفئة المستهدفة – ما يقارب 30 1  تلميذا وتلميذة - من أهمية تنظيم اللقاء التوعوي والغاية منه ، من خلال تفعيل آلية خطر وقف النزيف اليومي على الطرقات وهدر المزيد من الأرواح التي تعود بنتائج وخيمة على المجتمع والدولة .

بعد ذلك ، تطرقت العناصر الأمنية الثلاثة (  بدر تامر ، عبد الله امزيان ، بوشرى أمين ) في كلمتهم إلى المجهودات التي تبذلها السلطات الامنية في التحسيس والتوعية داخل المؤسسات التعليمية  ومع النسيج الجمعوي وغيره وكذا الجانب الزجري للسائقين المخالفين وتطبيق القانون في حقهم

بهدف خفض مؤشرات الحوادث والمحافظة على السلامة الطرقية .

وبخصوص فقرات اليوم الوطني للسلامة الطرقية ، فكانت متنوعة ، منها ، أداء النشيد الوطني بشكل جماعي ،عرض لوحة مسرحية حول حوادث السير ، أغنية حول الطريق والسير، عرض صور فيديو لمشاهد مؤلمة حول آفة حوادث السير بالمغرب من إنتاج إدارة المكتبة ، عرض مرئي لإشارات المرور .

بعد ذلك ، وفي تفاعل ايجابي، تم فتح الأسئلة للتلاميذ ، والتي مرت في أجواء حماسية ، حيث أجاب عنها رجال الأمن المؤطرين بفاعلية  ، والتي أشفت غليل التلاميذ المستفسيرين .

وقبل الختام ، قدمت العناصر الأمنية الحاضرة بالورشة التحسيسة للسلامة الطرقية ، عدة توصيات ونصائح لفائدة  التلاميذ  لجعلها سلوكا يوميا في حياتهم : كالتزام اليمين بالنسبة  للراجلين وراكبي الدراجات النارية والهوائية ، الانتباه أثناء اجتياز الطريق ، استعمال ممرات الراجلين ، احترام الاشارات الضوئية ، الاستعانة بالشرطي أثناء المرور والارتباك ، أخذ الحيطة والحذر أثاء قطع الطريق .
.
.

فقرات متنوعة المحتوى وغاية في الأهمية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية ، كانت هي القصد النبيل لترسيخ ثقافة طرقية ، من خلال الاحتفاء باليوم الوطني للسلامة الطرقية بفضاء المطالعة لمكتبة ابي العباس الجراوي / قصبة تادلة .

وبهذه المناسبة ، أنوه وأشيد  بالسيد عميد مفوضية الشرطة المحلية  وبعناصرها الأمنية الثلاثة المؤطرة  والتميز الذي بادر به السيد العميد لإشراك العنصر النسوي الأمني ضمن اليوم التحسيسي ، حيث ساهمت العناصر الأمنية بفعالية وأنجحت هذا اللقاء التوعوي الذي سيرتقي بسلوك التلاميذ ، ويكسر تلك الصورة النمطية عن رجال الأمن التي في أذهان المواطنين .
وفي الأخير، تم أخذ صورة جماعية مع كل الحاضرين .

إعداد وتحرير : مدير المكتبة / أحمد بونو

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية