أخبار الساعة

الدارالبيضاء: أغنى رجل تعليم يواصل غزواته بمقاطعة ابن مسيك بمباركة من العامل النشطي

هبة زووم – محمد خطاري

يبدو من خلال القراءة لمجموع النقط التي تضمنها جدول أعمال دورة شتنبر لمجلس لمقاطعة ابن مسيك التي ستنعقد، يوم غد الأربعاء 21 شتنبر 2022، أننا أمام حالة من فقدان البوصلة في ظل تراكم واقع الأزمة التي أصابت المدينة على كافة المستويات.

 هذا، وقد بدأت تترسخ قناعة معينة لدى الشارع بابن مسيك مفادها أن رئاسة مجلس المقاطعة عاجزة تماما عن ممارسة مهامها أمام هول الانتظارات والمشاكل الحاصلة، مما سيضع المقاطعة رهينة إصلاح منشود إلى ما بعد استحقاقات 2026، أي إلى ما بعد رحيل الرئيس الذي خذل كل التوقعات، حتى أصبح عبارة عن مجلس جبر خواطر المنتخبين إما بتعويضات سمينة أو امتيازات سخية.

لقد كشف جدول أعمال المجلسعن حقيقة صادمة وهي أن المكتب الحالي لم يأتي لتلبية انتظارت ساكنة ابن مسيك ، بل جاء لتحقيق التوازنات السياسية ومعها توزيع ما تبقى من كعكة التعويضات على المنتخبين.

اليوم أصبح مجلس مقاطعة ابن مسيك الحديقة الخلفية، ومن خلاله يتم إرضاء الغاضبين سواء من سياسيين أو جمعويين الموالين لأغنى رجل تعليم بالدارالبيضاء، على اعتبار أن الأنظار غير مسلطة عليه، وبالتالي يبقى الوسيلة السانحة لإبرام اتفاقيات على مقاس طالبيها ووفق ما تفرضه أعراف المحابات والإرضاءات، ولأن رئيس مجلس مقاطعة ابن مسيك شغله الشاغل تحقيق مصالحه الشخصية، وأما الساكنة فما عليها سوى انتظار ما تبقى، وخير دليل على أن كل ما يشغل بال أغنى رجل تعليم بالمغرب ليس المصلحة العامة ولكن أشياء أخرى القادم من الإيام كفيلة بكشفها.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية