أخبار الساعة

الداخلة.. 13 مليون درهم لتقوية البنية التحتية تدفع المعارضة للمطالبة عن كشف مصير الميزانيات السابقة

نور الدين الفزاري ـ الداخلة
انطلقت، يوم أمس الجمعة 8 فبراير الجاري، الدورة العادية للمجلس البلدي لمدينة الداخلة، وقد استهلت الدورة بمناقشة النقطة الخاصة لتقوية البنية التحتية، والتي خصت له الجماعة بشراكة مع المجلس الاقليمي 13 مليون درهم مقسمة بين المجلسين.

النقطة التي تأتي كرد فعل على ما أبانت عليه الساكنة من غضب اتجاه ضعف البنية التحتية، خصوصا بعد التساقطات المطرية الأخيرة التي عرفتها مدينة الداخلة، والتي كشفت عن سوء وضع البنية التحتية وزيف صفقات تقويتها التي باشرتها الجماعة من خلال مشاريع مشبوهة.

النقطة رغم أنها حظيت بتصويت الأغلبية، إلا أن للمعارضة، كان لها كلام اخر في الموضوع من خلال ملاحظات مهمة، كان على رأسها مطالبة المجلس بتوطين الأحياء والأزقة والمرافق المعنية ببرنامج التقوية، باعتبار أن نفس النقطة يتم ادراجها في مجموعة من الدورات السابقة، دون أن يظهر أي تغيير على أرض الواقع، وهو ما يطرح علامات الاستفهام على مصير الميزانيات التي رصدت من قبل لنفس الغرض.

وأكدت مداخلات المعارضة على ضرورة انفتاح الجماعة على مختلف المجالس من أجل تحصيل شراكات من شأنها تمكينه من بلورة مشاريع تهم تنمية المدينة وتخدم مصلحة المواطن، بعيدا عن استحضار الرؤية الانتخابية للأمور والصراعات السياسية.

كما اعتبرت المعارضة الميزانية المرصودة، والتي تعد نتاج شراكة مع المجلس الاقليمي، لتقوية بنية تحتية مهترئة هي ميزانية هزيلة ولن ترقى لمستوى التطلعات، وفي نفس الوقت تترجم ضباضبية وارتجالية التسيير التي تسقط المجلس في اختلالات لا حد لها تخص أمور تدبير الجماعة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية