مشروع بخمسة مليارات سنتيم يفجر قنبلة بجماعة عبد الواحد الراضي

هبة زووم - سيدي سليمان
أفادت مصادر محلية من جماعة القصيبية إقليم سيدي سليمان، والتي يترأسها قيدوم برلمانيي الكرة الأرضية عبد الواحد الراضي، أنه اليوم الأربعاء 07 مارس الجاري، تم تسليم الملحقة الإدارية للجماعة الترابية القصيبية، بقطب التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجنة المكلفة بتتبع الأشغال.

ويذكر أن مشروع القطب الترفيهي خلق ضجة كبيرة بإقليم سيدي سليمان، نظرا للمبلغ المالي الذي رصد له من أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والذي قدر بـ"خمسة مليارات سنتيم"، حيث يواجه مسؤولون سياسيون، و ترابيون اتهامات بتبديد المال العام في مشاريع لم تقدم أي خدمات للمواطنين، ولم تستثمر في مشاريع تنتشل المواطنين من براثين الفقر والهشاشة.

هذا المشروع الذي رصد له هذا المبلغ الكبير ولم يرى النور لحد الساعة...، دفع جمعيات محلية للدخول على الخط، حيث تستعد لتوجيه مراسلة إلى مجلس " إدريس جطو" قصد إيفاد لجنة  وفتح تحقيق معمق في الموضوع.

 وفي سياق متصل، فقد شكك عدد كبير من المواطنين في قيمة المبلغ المالي المرصود لهذا المشروع الذي سبق لأعضاء بالمجلس الإقليمي سيدي سليمان في الولاية السابقة أن وصفوه بـ "براتش العامل".

ويشار أن هذا المشروع الذي يواجه إنتقادات لاذعة من طرف المتابعين للشأن المحلي، قد أنجز إبان تسيير الشأن الترابي للإقليم  من طرف العامل السابق "الحسين أمزال"، وقبل جلوس "عبدالمجيد الكياك" على كرسي تحمل المسؤولية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية