عصابة متخصصة في سرقة المواشي تحير درك سيدي سليمان وهاتف نقال قد يفجر فضيحة من العيار الثقيل

هبة زووم - سيدي سليمان
أفادت مصادر محلية بإقليم سيدي سليمان، أن عصابة وصفت بالخطيرة نفدت عشرات العمليات لسرقة الأبقار والخيول بنجاح تام، دون أن تتمكن عناصر الدرك الملكي من إلقاء القبض عليها أو فك هذا اللغز، مع العلم أن هذه العمليات تنفذ على التوالي وفي نفس المنطقة.

وحسب إفادة ذات المصادر، أن هذه العصابة، سرقت قبل يومين بقرتين لأحد المزارعين بجماعة أولاد حنون، وبعد عملية تقفي الأثار تبين أن عملية نقل المسروق (البهائم) تمت خلف أحد المعامل...، وأثناء البحث في عين المكان وجد هاتف نقال سقط من جيب أحد أفراد العصابة الذي اعتبر أول خيط للوصول إلى أفراد العصابة.

وحسب رواية ذات المتحدث الذي رفض الكشف على نفسه، أضاف أن أفراد العصابة رجعوا إلى المكان الذي تم نقل الأبقار المسروقة من أجل استرجاع الهاتف، إلا أنهم فوجئوا بالأهالي في المكان، قبل أن يلوذوا بالفرار على متن سيارة من نوع مرسيدس خضراء اللون.

وذكر مصدرنا أن السيارة الهاربة كانت في ملكية أحد المسؤولين الذي اشتغل سابقا بالمنطقة، وهو الشيء الذي أطلق العنان للاشاعات في صفوف ساكنة المنطقة.

ومن جهة أخرى، كشفت مصادر "هبة زووم"، أن الاشخاص الذين وجدوا الهاتف فتحو مفكرته ليجدوا بها أرقام هواتف كثيرة، وكانت المفاجأة أن من بينها رقم المسؤول صاحب السيارة المذكور.

وبعد حضور سرية الدرك الملكي بأولاد حنون، تم تسليم الهاتف إليها في إنتظار نتائج التحقيقات التي سيباشرها رجال الدرك، والتي من المحتمل أن تفجر فضيحة من العيار الثقيل، حسب ما جاء على لسان مصادرنا.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية