وقفة إحتجاجية لضحايا حريق سيدي يحيى الغرب

هبة زووم ـ فهـــد الباهـــي
نظم المتضررون ضحايا الحريق الأخير بمدينة سيدي يحيى الغرب، وقفة إحتجاجية داخل مقر بلدية سيدي يحيى الغرب، احتجاجا على تجاهل معاناتهم وخاصة في عز البرد القارس.

وفي مشهد رهيب، اليوم الأربعاء 31 يناير 2018، بداخل مقر بلدية سيدي يحيى الغرب، وقف الأطفال والآباء والأمهات ضحايا الحريق الأخطر من نوعه، والذي شب مساء يوم السبت 20 يناير 2018  بحي الصفيح "دوار الشانطي" بسيدي يحيى الغرب الزنقة رقم 6 وأتى على سبعة منازل حولها إلى رماد.

وصدحت حناجر هؤلاء الأطفال ولا مجيب، صدحت حناجر الأمهات ولا مجيب، صدحت حناجر الأباء وعيونهم تغرقها الدموع إحساسا بـ"الحكرة " والظلم وتملص كل المسؤولين بمختلف رتبهم ودرجاتهم محليا ووطنيا اتجاه عائلات مكلومة أحرقتها النيران من الداخل قبل الخارج، بل وحتى المجتمع المدني ضل يتفرج.

وطالب المتضررون رفقة عائلاتهم تدخل السلطات المحلية والإقليمية وذلك لأجل رفع الضرر عنهم والتخفيف من معاناتهم التي وصلت يومها الحادي عشر دون التفاتة من الجهات المعنية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية