الشغب يفسد ديربي الشرق عشية افتتاح الملعب الشرفي بوجدة

وجدة ـ عبد الحليم الحيول - وكالات
أفسد الشغب فرحة الوجديين، يوم أمس الأربعاء، بمناسبة افتتاح الملعب الشرفي بعاصمة الشرق الذي اعتبر في حلته الجديدة ايقونة رياضية بمواصفات دولية.

و ضرب الشغب الرياضي بعنف شديد بعد نهاية المقابلة التي جمعت مولودية وجدة و نهضة بركان وتابعها حوالي 20 الف متفرج و ادارها الحكم الدولي السينغالي "ماغيت نداي".

و استدعت  الاشتباكات القوية بين جماهير الفريقين  تدخلا عاجلا من القوات الامنية التي عجلت بحماية لاعبي نهضة بركان و نقلهم  باستعمال سيارت الأمن الوطني، فيما سجلت عديد من الإصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الجماهير و رجال الأمن ما تطلب تعزيزات أمنية كبيرة  بعد أن بلغت شرارة الشغب محيط الملعب الذي تعرضت مرافقه للتخريب، و بلغت هستيريا الجماهير حد التراشق بكراسي الملعب و بالجحارة  و قامت  بتكسير وسائل النقل من سيارات و حافلات.

و تضررت بشكل كبير حافلات فريق النهضة البركانية التي كان تعول عليها جماهيره  للتنقل الى البرتغال في إطار برنامج أنشطته الرياضية لهذا الموسم.

هذا و نقلت مصادر موثوقة عن مدير الملعب تأسفه لما حدث و عصف بكل الإصلاحات التي شهدها الملعب على مدى الشهور الماضية.

وأكد شهود عيان أن نتيجة المباراة التي آلت لفريق المولودية الوجدية بواقع إصابة دون رد، لم ترض جماهير النهضة البركانية فما كان منها سوى أن نزلت إلى رقعة الملعب عقب نهاية اللقاء احتجاجا على ما اعتبرته تواطئا من طرف الحكم السينغالي الذي أدار اللقاء في إطار تفعيل شراكة مع الجامعة الإفريقية لكرة القدم.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية